منحة القمح تسطّر مستقبلاً جديداً للكثير من مزارعي حلب


لأكثر من ثلاث سنوات، الكثير من مزارعي الريف الشرقي في حلب توقفوا عن عملهم لكنّ ذلك بات ماضٍ لن يعود، بفضل المنح الزراعية التي قدمها فريق سبل العيش التابع للهلال الأحمر العربي السوري – فرع حلب، بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وذلك كخطوة أولى ساعدت أصحاب الأراضي على زراعة عشرات الهيكتارات.
كانت منحة القمح جزءاً أساسياً من المنح الزراعية المقدمة، حيث تضمنت توزيع 200 كغ من البذار إضافة للعديد من أكياس السماد الزراعي لكل مستفيد، والذي بلغ عددهم 2000 مزارع.

أبو محمد 64 عام – مزارع عاد إلى العمل في أرضه من جديد رغم ضعف الموارد المائية التي أثرت على محصوله لكنّه لم يفقد الأمل بالمكان الذي ينتمي إليه، هو الآن يبيع نتاج حقله ليكسب قوت موسمٍ من الجهد والكلل.
مؤخراً، أجرى الفريق استبياناً لما بعد الحصاد على 50 مستفيد، بهدف الوقوف على المشاكل التي واجهتهم خلال الموسم والطرق المتبعة لحل مشاكلهم، مع قياس مدى إمكانية تحقيق المزارع اكتفائه الذاتي.
ومع بداية الموسم الجديد تسعى منظمة الهلال الأحمر إلى تقديم المزيد من الدعم لجميع الفئات المحتاجة.

Powered By Guestra ©2018