الدّرب مع أم فؤاد يفضي إلى الإنسانيّة


أم فؤاد بعد أن استلمت الملابس الشتوية في مخيم صلخد - السويداء. أم فؤاد بعد أن استلمت الملابس الشتوية في مخيم صلخد - السويداء.

أم فؤاد بعد أن استلمت الملابس الشتوية في مخيم صلخد - السويداء.

الطريق إلى خيمة أم فؤاد كان مشبعاً بتفاصيل قصّتها منذ قدومها من محافظة درعا إلى محافظة السويداء قبل 5 سنوات، لينتهي الحديث مع وصولها إلى الخيمة، حيث شغلتها مهمّة توزيع الملابس الشتويّة على أحفادها مخصّصة جزء منها لبعض الأيتام، لأنها تعتبر أن مساعدة الناس لبعضهم البعض واجب إنسانيّ، ونوع من تقاسم الفرح كيّ يستمر ويبقى وسط الظروف القاسية

تقيم أم فؤاد حاليّاً في مخيّمات صلخد ويزورها متطوعو شعبة الهلال الأحمر العربي السوري بمدينة صلخد لتقديم المواد الإغاثيّة لها وللأسر المقيمة هناك بما فيها حصص موسم الشتاء التي تقدّم بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والمفوضيّة السامية لشؤون اللاجئين.

Powered By Guestra ©2019