على الرئيسية

الاطمئنان.. شعور طفل التوحد ووالدته في مستوصف الهلال الأحمر


لا يفارق مؤيد أخيه محمد على الإطلاق. يلعبان، يأكلان ويدرسان سويَّةً، كما أنهما حفظا طريق المستوصف الطبي التابع لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري وعياداته وأطبائه ومتطوعيه أيضاً. لم يَعُد شعار الهلال الأحمر غريباً بالنسبة لمحمد (7 سنوات)، فأصبح أكثر هدوءاً عند معاينته في عيادة الأطفال، تقول أم محمد، وتبتسم، ثم تضيف: “لم يكُن التوحُّد عائقاً أمام عيادة الأطفال في التعامل مع محمد، بل كان الاهتمام الخاص والمحبة الكبيرة أسلوبهم”، الأمر الذي جعلها تُطلِع المتطوعين على كل تفاصيل تحسَّن ابنها في كل مرة تعود فيها للمستوصف، منها ازدياد سرعته في الإجابة عن جدول الضرب بالرياضيات. كلُّ أمٍّ ترى أن طفلها هو… اقرأ المزيد »


الهلال الأحمر العربي السوري يستجيب لمتضرري فيضانات قرى القامشلي


انطلقت فرق الهلال الأحمر العربي السوري الاثنين 1 نيسان 2019، باتجاه منطقة تل حميس لقرى (حنوى كبيرة، طراحية، جيسي، كعيد، أبو جرن، مجيرنيات، الخاصة، الأبيطخ، تفاحية، عكاظ، يثرب وسطحية) في ريف القامشلي بالحسكة، برفقة 5 شاحنات حُملت بمواد إغاثية لتوزيعها للمتضررين في المنطقة. وشملت المواد المقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر 3000 سلة معلبات ومثلها بطانيات، 1500 فرشة و500 شادر، لا زال المتطوعون يعملون على توزيعها لمستحقيها حتى اليوم، إضافة لتقديم خدمات الرعاية الصحية ضمن مراكز الإيواء عبر سيارتيّ إسعاف وعيادة طبية متنقلة.


النظافة الشخصية.. مزيدٌ من الوقاية لأطفال مخيم الهول


حَرِصَ كل من زينب وعبد الرحمن وأحمد على تطبيق تعليمات النظافة الشخصية مباشرةً بعد أن نفَّذ متطوعو الهلال الأحمر العربي السوري – فرع الحسكة نشاطاً هادفاً لتوعية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة بأهمية النظافة الشخصية. شارك بالنشاط 3.000 طفل، تعلَّموا من خلاله كيفية غسل اليدين، إضافةً لاستفادتهم من توزيع 15.000 صابونة مقدمة من الهيئة الطبية الدولية.


تقييم متواصل لاحتياجات العائدين لريف إدلب


استجابةً للعودة الكبيرة للأهالي التي تشهدها مناطق ريف إدلب الجنوبي ، زارت فرق التقييم الميداني في الهلال الأحمر العربي السوري فرع حماة 33 قرية ضمن بلديات (سنجار، تل كرام، صراع، حوا) حيث قابل المتطوعون الأهالي العائدين وقاموا بالاطلاع على أوضاعهم المعيشية لتحديد الاحتياجات اللّازمة للمنطقة، ويتبع التقييم توزيع المواد الإغاثية اللّازمة.


بداية جديدة” لـ 230 طفلاً من ريف دمشق


استثمر متطوعو الهلال الأحمر العربي السوري الأيام الدافئة في الأسبوعين الماضيين بإقامة نشاطين ترفيهيين بعنوان “بداية جديدة” الأول في المركز المجتمعي بقارة والثاني في قرية جراجير بريف دمشق، شارك فيهما 230 طفلاً جميعهم اشتاقوا للعب بعد شتاءٍ قاسٍ. تضمَّن النشاطان اللذان أقامهما فريق حماية الطفل بمشروع الدعم الإنساني ألعاباً حركية وفقرات غنائية ورقصات تفاعلية، كما اختُتِم النشاطان بتقديم غرسات ورد لترافق الأطفال في بداية جديدة. ويذكر أن خدمات مشروع الدعم الإنساني مدعومة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.


Powered By Guestra ©2020