على الرئيسية

الهلال الأحمر العربي السوري يشارك خبراته مع الهلال الأحمر اليمني

تحت شعار ” تبعدنا المسافات ولكن يقرِّبنا الهدف وحب العمل الإنساني” تطبيقاً لمبدأ من مبادئ الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر (العالمية)، وبعد النجاحات التي حقَّقها برنامج الصحة المجتمعية والإسعاف الأولي بالتطبيق eCBHFA في فترةٍ لم تتجاوز السنتين، تمَّت الموافقة على نشر خبرات الهلال الأحمر العربي السوري ومشاركتها في منطقة شرق المتوسط وشمال أفريقيا. نفَّذت منسق البرنامج في المركز الرئيسي للمنظمة والمدرِّبين المرافقين لها دورة إعداد ميسِّرين لبرنامج الصحة المجتمعية والإسعاف الأولي بالتطبيق المعاصر eCBHFA في صنعاء – اليمن، خلال الفترة بين 17 و25 حزيران 2019، تدرَّب فيها 27 مشاركاً من الهلال الأحمر اليمني للبدء بتطبيق البرنامج في اليمن. وقد… اقرأ المزيد »


ورشة مناقشة حول تعديلات دليل اسفير 2018

لمواكبة التعديلات على نسخة دليل اسفير 2018، عقدت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري ورشة مناقشة تفصيلية لمدربي اسفير الـ 13، وذلك يوميّ 28 و29 حزيران 2019. وإضافةً لمناقشة التغييرات بالدليل ووضع خطة جديدة لتدريبات اسفير القادمة، ناقش المدربون إدخال اسفير في دورة البرامج والمشاريع، واستخدامه في المراقبة والتقييم، فضلاً عن استخدامه في المناطق الحضرية وفي السياقات المختلفة، كما اطلع المدربون خلال الورشة على الحقيبة التدريبية للدليل، التي ترجمتها المنظمة للغة العربية. الجدير ذكره أنَّ الورشة أُقيمت بدعم من الصليب الأحمر البريطاني.


درعا البلد تستقبل 32 شاحنة مساعدات غذائية

بخطواتٍ ثابتة وعزيمةٍ لا تلين تستمر الاستجابة الإنسانية التي ينفذها #الهلال_الأحمر_العربي_السوري في محافظة #درعا للوقوف إلى جانب العائلات وتأمين احتياجاتها الأساسية، فقد أوصلت المنظمة اليوم 16 حزيران 2019 قافلة مساعدات إغاثية إلى منطقة درعا البلد، وذلك بدعم من #برنامج_الأغذية_العالمي. تألفت القافلة من 32 شاحنة حملت 6500 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين، والعمل جارٍ على توزيعها للعائلات القاطنة في المنطقة، وسبق أن أدخل الهلال الأحمر إلى درعا البلد خلال شهر آذار سللاً صحية وألبسةً شتوية مدعومة من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، اليونيسيف والمجلس الدنماركي للاجئين.


أمي والهلال الأحمر عوني في أصعب الظروف

لم يمر سبعة أيام على ولادة أم كريم (36 عام) التي وضعت توأم ثلاثي، حتى كان #الهلال_الأحمر_العربي_السوري حاضراً لتقديم المساعدة.   اضطرَّت أم كريم قبل ست سنوات أن تترك منزلها في الصنمين بـ #درعا، وانتقلَت إلى #اللاذقية بسبب الأزمة، لتعيش مع أهلها منذ ذلك الوقت بظروفٍ صعبة، وبعد ولادتها التوأم الثلاثي ازدادت المصاريف ثلاثة أضعاف عمَّا كانت عليه مما زاد الظروف قساوة، إلَّا أنَّ استلام العائلة سللاً صحيةً وفوط من متطوعي الهلال الأحمر وبدعمٍ من #الصليب_الأحمر النرويجي والألماني جعل الأمر أكثر سهولة.   تحضن الجدة حفيدتها في حين تحضن متطوعتي الهلال الأحمر الحفيدين الآخرين، وتنظر والدة الأطفال إليهم بحبٍ كبيرٍ… اقرأ المزيد »


بالعلاج فيزيائي.. عبد الرحمن يتحدَّى إصابته

لم يكن تجاوز الأمر سهلاً.. شهورٌ صعبةٌ مرَّت قبل أن يبتسم عبد الرحمن من جديد ويبدأ بالعلاج. أُصيبَ عبد الرحمن (14 عاماً) منذ ما يقارب العام حين كان ذاهباً لشراء بعض الحاجيات في منطقة مزارع الزعفرانة، فأقعدته شظيةٌ دخلَتْ بمستوى الفقرات الرقبية وتسبَّبَتْ بصعوبة تحريك طرفيه العلويين، مما دفع عائلته لاصطحابه إلى مركز الرعاية الصحية في الهلال الأحمر العربي السوري، حيث يتابع تلقِّي العلاج الفيزيائي منذ 5 أشهر.   تحسَّنَتْ حالته كثيراً منذ أول مرةٍ قصدَ فيها المركز، وهو اليوم يحرص بإصرارٍ على تنفيذ الوظائف الخاصة بتحريك أطرافه فيلوِّن الرسومات ويشارك إخوته بعض الألعاب ويستخدم الأقلام بقدرةٍ تتطوَّر مرَّةً تلوَ… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2020