مقالات و آراء

متطوعو الهلال الأحمر.. أصدقاؤها القدامى


تبتسم فاطمة (4 سنوات) للكاميرا، فتلفت نَظَر جميع من يراها بابتسامتها وتدخل قلوبهم، لا سيما متطوعي الهلال الأحمر العربي السوري الذين تعتبرهم أصدقاءها القدامى فقد تعرّفت إليهم منذ أن غادرت مع عائلتها منزلهم في كفرزيتا بريف حماه إلى مدينة اللاذقية قبل 6 سنوات بسبب الظروف. عانت والدة فاطمة من صعوبة تأمين احتياجات العائلة، كونها المعيل لها لأن زوجها مصاب بالشلل، لكنها تعرّفت إلى خدمات الهلال الأحمر التي تستفيد منها منذ وصولها إلى اللاذقية، ومنها السلل الغذائية ومعدات النظافة التي يوزعها فريق تعزيز الوعي الصحي خصيصاً للأشخاص ذوي الإعاقة والمصابين بالشلل الدماغي بشكل دوري. حفظت فاطمة الطريق المؤدّي من المنزل إلى… اقرأ المزيد »


عامٌ جديدٌ من التحدي


يحتفل أحمد (10) سنوات ببداية عام جديد يتحدى فيه مرض سرطان الدم الذي يتعامل مع ألمه بإرادة قوية، ويحلم بالوصول للفضاء والكواكب كما يتمنى القوة والشفاء لكل الأطفال المرضى، الذين التقى بهم في نشاط الدعم النفسي الاجتماعي الذي أقامه الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع جمعية رعاية الأحداث بحماة. قدَّم المتطوعون أنشطة ترفيهية داعمة وهدايا للأطفال المصابين بالسرطان، ووزَّعوا ألبسة شتوية مقدمة من اليونيسف.


قيس يستعيد حقَّه في اللعب

بملامح طفولية بريئة وابتسامة دافئة كسرت برد الشتاء، عبَّر قيس عن فرحته بحصَّته من الألبسة الشتوية، التي فاجأه بها متطوعو الهلال الأحمر العربي السوري في مركز التوزيع بمدينة إزرع. “لم يكن بإمكاني اللعب مع رفاقي، فحذائي القديم كان صغيراً على قدَمَيّ، والبرد كان يحرمني من مغادرة المنزل” ببضع كلماتٍ يصف ابن الـ 8 أعوام معاناته حين كان يكتفي بمشاهدة أصدقائه يلعبون، فحالة عائلته المادية لا تسمح دائماً بحصوله على ما يتمناه من الملابس والهدايا والألعاب. لكنه أصبح جاهزاً لاستعادة حقَّه باللعب بعد حصوله على (بوط مطاطي، جرابات قطنية، طقم داخلي شتوي)، وهو واحد من آلاف الأطفال الذين تعمل حالياً منظمة… اقرأ المزيد »


لمّ الشمل.. عناق يختصر حرقة الغياب

إيلاف تستعيد معنى اسمها بين أحضان عائلتها وحده العناق الطويل كان بإمكانه التعبير عن شوق كاد أن يبلغ السنتين، وكان الأقدر على البوح بما لا تصفه الكلمات. عند بوابة كسب الحدودية في محافظة اللاذقية توقّف زمن الانتظار وتحوّل اللقاء من حلمٍ إلى واقع، عندما أتمّت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر إحدى مهماتهما الإنسانية ضمن برنامج إعادة الروابط العائلية والبحث عن المفقودين. صباح لمّ الشمل، الأربعاء 21 تشرين الثاني 2018، وقفت عائلة إيلاف بانتظار وصولها؛ والدها يتمنّى رؤيتها سالمة بفارغ الأمل، أخواتها يذكرنَ اسمها في جميع أحاديثهنّ لتكون موجودة معهنّ دوماً، ووالدتها حضّرت وجبتها المفضلة منذ أولى… اقرأ المزيد »


سيلين تعيش طفولة مفعمة بالحياة بمساعدة الهلال الأحمر


من أعظم الانتصارات التي يحقّقها الإنسان هي الانتصار على العجز، وهذا ما حقّقته سيلين (عامين) عندما تمكّنت من الوقوف لأول مرة في حياتها دون مساعدة أحد. حيث عانت من ورم في الدماغ بعد خمسة أشهر من ولادتها، وأُجري لها عمل جراحي لاستئصاله لكنّه تسبّب لها بأذيّة دماغية أدّت لحدوث خزل في طرفيها السفليين، فلجأت والدتها إلى مشفى الباسل في طرطوس ليقدّم العلاج الفيزيائي لابنتها؛ كي لا تُحرم من الحركة طيلة حياتها، فأكّد الطبيب المعالج ضرورة استعانة الصغيرة بطاولة وقوف. وبعد سماع أم سيلين بما يقدّمه مشروع الدعم الإنساني في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والممول من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2019