مقالات و آراء

لعبة الأحلام تكشف عن طبيب المستقبل

ما هو حلمك؟ سؤال كفيل ببدء حديث مطول مع #طفل شهد ما شهده من مآسي وتداعيات هذه الأزمة، لكنه ما زال يحتفظ بحلمه بأن يكون طبيباً متطوعاً في خدمة الإنسانية بمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري باختصار هذا هو #حلم محمود. محمود ابن ١٢ عاماً من الأطفال الذين التقاهم فريق الدعم النفسي الاجتماعي في بلدة #مضايا واستطاع الفريق مع زياراته المتكررة للبلدة أن يُخرج محمود من حالة العزلة والحزن التي بدت واضحة بسلوكه، لكنه استعاد مع مجموعة الأنشطة الترفيهية الموجهة التي يقيمها الفريق قدرته على الانسجام والمشاركة والتفاعل مع أقرانه. سيبقى يوم الإثنين من كل أسبوع موعد منتظر بالنسبة لمحمود وأطفال بلدة مضايا كونه موعد زيارة فريق #الدعم_النفسي الاجتماعي… اقرأ المزيد »


في القابون..عيادة متنقلة ترعى صحة الأطفال


إنها ليست سيارة لبيع المثلجات يتجمع حولها الأطفال في يوم صيفي حار، بل عيادة متنقلة ينتظرها أهالي بلدة القابون على أحر من الجمر، في منطقة لا توجد فيها مراكز صحية عامة. راغب (6 سنوات)، ولد مع الأزمة السورية لكنها لم تخمد وميض عيونه وبرائته، فهو يتجول حول العيادة بفرح رغم ألمه الذي عبر عنه قائلا: “عم يجعني حلقي”. يعتمد راغب كمئات الأطفال وأسرهم اليوم في ريف دمشق على العيادات المتنقلة لتلقي خدمات الرعاية الصحية الأولية مجانًا، حيث تنطلق كل يوم في الساعة التاسعة صباحا خمس عيادات، ليبدأ العاملون فيها رحلتهم عبر شوارع الريف الدمشقي للوصول الى أكبر عدد ممكن من… اقرأ المزيد »


 حصاد ذهب الموسم


سواعد سمراء وعروق ذهبية نضجت على البيادر مبشرة بموسم خير جناه المزارعون الذين استفادوا من منحة بذار الحمص والسماد لهذا العام ومنهم العم فطين الذي حصد غلال أرضه الواقعة في قرية مفعلة بمحافظة السويداء مؤمناً بذلك مونة المنزل من محصول الحمص إضافة للبذار اللازمة لزراعة حقله في العام القادم. 5% من إجمالي المستفيدين تمت زيارتهم ضمن مرحلة تقييم ما بعد الحصاد، وبذلك يكون فريق سبل العيش في الهلال الأحمر العربي السوري في السويداء قد وصل إلى المراحل النهائية من تنفيذ منحة بذار الحمص والسماد والتي شملت 1263 أسرة موزعين على 10 قرى بالمحافظة.


ورقة وقلم


لم يمنعهن العمر، ولم تشغلهن المسؤوليات المنزلية، فمن المستحيل أن يفوت الأوان على العلم. سيدات تراوحت أعمارهن بين 25-65 عاماً، لم يكن دافعهن ذاتياً فقط، بل تلقًينَ التشجيع والدعم من عائلاتهن، ليعدن ترتيب وقتهن بما يوافق رنة الجرس، لتبدأ حصة جديدة من دورة “محو الأمية” التي يقيمها الهلال الأحمر العربي السوري بدعم من الصليب الأحمر الدنماركي في المركز المجتمعي بمنطقة الدويلعة-دمشق. ريم عبيد (55 عاماً): “تعرفت على المركز صدفة، وكنت أظنه مستوصف، لكن حالما علمت بالدورات التي يقدمها سجلت اسمي وباشرت الدوام، في دورة محو الأمية ودورة الأشغال اليدوية، حتى أنني أصبحت أبيع بعض منتجاتي من الأشغال اليدوية لسكان الحي”.… اقرأ المزيد »


الهلال الأحمر العربي السوري يساهم برسم البسمة على وجه الطفلة نور


الطفلة “نور” ذات الأربع سنوات تخطو أولى خطواتها منذ ولادتها، مستخدمة جهاز دعم الشلل الذي تم تركيبه لها في مركز الأطراف الاصطناعية التابع لمنظمةالهلال الأحمر العربي السوري. الطفلة نور هي واحدة من العديد من الأطفال الذين استفادوا من برنامج إعادة التأهيل البدني. يقدم برنامج إعادة التأهيل البدني بالإضافة لتركيب الأطراف الاصطناعية العلاج الفيزيائي وجلسات دعم نفسي بهدف مساعدة المستفيدين على استعادة حياتهم.


Powered By Guestra ©2017