مقالات و آراء

قصة إيواء


فاطمة، والدة لثلاثة أبناء، كبيرهم في عمر الخامسة عشر، اضطرت للنزوح منذ ثلاثة أعوام، اليوم وبعد عام ونصف من نزوحها تسكن ضمن أحد مراكز الإيواء الجماعي تعتمد فاطمة التي ما من معيل لها، على بيع المواد البسيطة التي تعود عليها بما يسد رمق العيش. كانت فاطمة تسكن مع أمها وأبنائها وأخيها وعائلته المكونة من خمسة أفراد في غرفة واحدة، متخذين العوازل البلاستيكية وسيلة لتحقيق بعض الخصوصية. الهلال الاحمر العربي السوري في حلب، وعبر فريق الإيواء قام بالتدخل، فتم تركيب غرفة لتسكن فيها مع أبنائها الثلاث وأمها، بما يؤمن مزيد من الخصوصية والحماية من برد الشتاء القادم. يقوم الهلال الأحمر عبر فريق… اقرأ المزيد »


“فطوم”قصة سيدة تختصر معاناة الأم السورية


بقلم: مهند ميري- فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحلب لم تكن السيدة فطوم تتألم بسبب تعب الثلاثة والثمانين عاماً، فالسنوات التي قدمت لها منزلاً يأوي لسنوات طويلة ابناً وحيداً وأربع بنات عادت لتهدم هذا المنزل ، وتسلب منها ابنها، وتفرق بناتها… كان دخولها إلى فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحلب لطلب المساعدة حدثاً غير اعتيادي.. إذ ألهبت بإصرارها حماس المتطوعين الذين هبّوا لمساعدتها، وكل منهم ينافس العصا الخشبية القديمة التي تعينها على السير.. كان التحدي الأكبر في كيفية الوصول إلى مكان إقامتها لإجراء عملية التقييم، خاصة مع عدم قدرتها على تقديم معلومات واضحة ودقيقة.. لكن وبعد جهد تعرف… اقرأ المزيد »


ما بين قسوة الحياة…. مشقة السفر وألم البتر تكمن الحكاية


بقلم: ليلى توكل- فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في حمص. فقد البعض أطرافهم السفلية أو العلوية خلال الأزمة الحالية، إما إصابة قد حلت بهم أو مرضاَ قد زادت درجته حتى أودت ببتر طرف من أطرافهم. في أوائل العام الماضي نيسان/أبريل 2014 عزمت لجنة إدارة الكوارث في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري-فرع حمص على تسجيل وتوثيق لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تقييم وضعهم الصحي والاجتماعي وتحديد متطلباتهم والسعي لتأمينها. شارك بهذا العمل عدة فرق من لجنة إدارة الكوارث (الإغاثة، التوعية الصحية، الرعاية الصحية، الدعم النفسي الاجتماعي) عن طريق فريق خاص بذوي الاحتياجات الخاصة. ومع بداية عام 2015 استدعت الحاجة نتيجة متابعة… اقرأ المزيد »


أمهات تبحثن عن ملاذ آمن لأطفالهن


بقلم ليلى توكل خرجت خديجة 36 عاماً هي وزرجها وأطفالها الأربعة من منطقتها التي طالها النزاع وبعد رحلة محفوفة بالمخاطر بين الصخور الوعرة وصلت إلى  منطقة “الملاّحة” في ريف حمص الشرقي . نزحت مع عائلتها والبعض من جيرانها في منتصف عام 2013 ، مكثت عدة أيام بلا طعام ومن ثم أكملت طريقها حتى وجدت غرفة من الطين  بلا سقف ولا نوافذ. اضطرت خديجة للعيش داخل هذه الغرفة فهي أفضل من المستودع الفارغ الذي تلعب بداخله الفئران والذي اتخذه جارهم مأوى له في رحلة النزوح. وجدت عائلة خديجة هذا الملاذ مناسباً لهم حيث يقع بالقرب من نقطة توزيع تشرف عليها منظمة… اقرأ المزيد »


أمهات حملن الواجب المتطوعة: راميا النبشة


 بقلم  سنا طرابيشي راميا النبشة من أوائل المنتسبات إلى لجنة المتطوعين الشباب في فرع الهلال الأحمر العربي السوري بحلب تتحدث عن تجربتها خلال الأزمة: “مع بداية الأزمة عانيت من الحرب ومن غياب زوجي عني لمده سنتين وذلك بالتزامن مع فقدان أبسط مقومات الحياة، كنت بمفردي وأنا أحمل جنينا في أحشائي، وضمن هذه الأزمة ومع قساوة شعور العجز  وبعد مرور عامين كان هنالك انفراج فلقد عاد زوجي واعتدنا –مع الأسف- على أصوات الحرب وجاءت ابنتي نايا نعمة من الله سبحانه تعالى ولكن استمرار الاشتباكات في حلب ولد لدي خوف على مستقبل ابنتي وعائلتي، أثناء عملي ومن خلال رؤيتي للفواجع التي يتعرض… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2017