مقالات و آراء

ورقة وقلم


لم يمنعهن العمر، ولم تشغلهن المسؤوليات المنزلية، فمن المستحيل أن يفوت الأوان على العلم. سيدات تراوحت أعمارهن بين 25-65 عاماً، لم يكن دافعهن ذاتياً فقط، بل تلقًينَ التشجيع والدعم من عائلاتهن، ليعدن ترتيب وقتهن بما يوافق رنة الجرس، لتبدأ حصة جديدة من دورة “محو الأمية” التي يقيمها الهلال الأحمر العربي السوري بدعم من الصليب الأحمر الدنماركي في المركز المجتمعي بمنطقة الدويلعة-دمشق. ريم عبيد (55 عاماً): “تعرفت على المركز صدفة، وكنت أظنه مستوصف، لكن حالما علمت بالدورات التي يقدمها سجلت اسمي وباشرت الدوام، في دورة محو الأمية ودورة الأشغال اليدوية، حتى أنني أصبحت أبيع بعض منتجاتي من الأشغال اليدوية لسكان الحي”.… اقرأ المزيد »


الهلال الأحمر العربي السوري يساهم برسم البسمة على وجه الطفلة نور


الطفلة “نور” ذات الأربع سنوات تخطو أولى خطواتها منذ ولادتها، مستخدمة جهاز دعم الشلل الذي تم تركيبه لها في مركز الأطراف الاصطناعية التابع لمنظمةالهلال الأحمر العربي السوري. الطفلة نور هي واحدة من العديد من الأطفال الذين استفادوا من برنامج إعادة التأهيل البدني. يقدم برنامج إعادة التأهيل البدني بالإضافة لتركيب الأطراف الاصطناعية العلاج الفيزيائي وجلسات دعم نفسي بهدف مساعدة المستفيدين على استعادة حياتهم.


قصة إيواء


فاطمة، والدة لثلاثة أبناء، كبيرهم في عمر الخامسة عشر، اضطرت للنزوح منذ ثلاثة أعوام، اليوم وبعد عام ونصف من نزوحها تسكن ضمن أحد مراكز الإيواء الجماعي تعتمد فاطمة التي ما من معيل لها، على بيع المواد البسيطة التي تعود عليها بما يسد رمق العيش. كانت فاطمة تسكن مع أمها وأبنائها وأخيها وعائلته المكونة من خمسة أفراد في غرفة واحدة، متخذين العوازل البلاستيكية وسيلة لتحقيق بعض الخصوصية. الهلال الاحمر العربي السوري في حلب، وعبر فريق الإيواء قام بالتدخل، فتم تركيب غرفة لتسكن فيها مع أبنائها الثلاث وأمها، بما يؤمن مزيد من الخصوصية والحماية من برد الشتاء القادم. يقوم الهلال الأحمر عبر فريق… اقرأ المزيد »


“فطوم”قصة سيدة تختصر معاناة الأم السورية


بقلم: مهند ميري- فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحلب لم تكن السيدة فطوم تتألم بسبب تعب الثلاثة والثمانين عاماً، فالسنوات التي قدمت لها منزلاً يأوي لسنوات طويلة ابناً وحيداً وأربع بنات عادت لتهدم هذا المنزل ، وتسلب منها ابنها، وتفرق بناتها… كان دخولها إلى فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري بحلب لطلب المساعدة حدثاً غير اعتيادي.. إذ ألهبت بإصرارها حماس المتطوعين الذين هبّوا لمساعدتها، وكل منهم ينافس العصا الخشبية القديمة التي تعينها على السير.. كان التحدي الأكبر في كيفية الوصول إلى مكان إقامتها لإجراء عملية التقييم، خاصة مع عدم قدرتها على تقديم معلومات واضحة ودقيقة.. لكن وبعد جهد تعرف… اقرأ المزيد »


ما بين قسوة الحياة…. مشقة السفر وألم البتر تكمن الحكاية


بقلم: ليلى توكل- فرع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في حمص. فقد البعض أطرافهم السفلية أو العلوية خلال الأزمة الحالية، إما إصابة قد حلت بهم أو مرضاَ قد زادت درجته حتى أودت ببتر طرف من أطرافهم. في أوائل العام الماضي نيسان/أبريل 2014 عزمت لجنة إدارة الكوارث في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري-فرع حمص على تسجيل وتوثيق لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تقييم وضعهم الصحي والاجتماعي وتحديد متطلباتهم والسعي لتأمينها. شارك بهذا العمل عدة فرق من لجنة إدارة الكوارث (الإغاثة، التوعية الصحية، الرعاية الصحية، الدعم النفسي الاجتماعي) عن طريق فريق خاص بذوي الاحتياجات الخاصة. ومع بداية عام 2015 استدعت الحاجة نتيجة متابعة… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2017