اللاذقية

أمي والهلال الأحمر عوني في أصعب الظروف

لم يمر سبعة أيام على ولادة أم كريم (36 عام) التي وضعت توأم ثلاثي، حتى كان #الهلال_الأحمر_العربي_السوري حاضراً لتقديم المساعدة.   اضطرَّت أم كريم قبل ست سنوات أن تترك منزلها في الصنمين بـ #درعا، وانتقلَت إلى #اللاذقية بسبب الأزمة، لتعيش مع أهلها منذ ذلك الوقت بظروفٍ صعبة، وبعد ولادتها التوأم الثلاثي ازدادت المصاريف ثلاثة أضعاف عمَّا كانت عليه مما زاد الظروف قساوة، إلَّا أنَّ استلام العائلة سللاً صحيةً وفوط من متطوعي الهلال الأحمر وبدعمٍ من #الصليب_الأحمر النرويجي والألماني جعل الأمر أكثر سهولة.   تحضن الجدة حفيدتها في حين تحضن متطوعتي الهلال الأحمر الحفيدين الآخرين، وتنظر والدة الأطفال إليهم بحبٍ كبيرٍ… اقرأ المزيد »


استثمرن مهاراتهنَّ اليدوية في صنع مستقبل أجمل


لكلِّ سيدةٍ منهنَّ قصة دفعتها للقدوم إلى المركز والتعلُّم، فعلى قدر حاجتهنَّ لاستعادة الحياة الطبيعية كانت استجابتهنَّ للتدريب كبيرة. أُقيم معرض للأعمال اليدوية بتاريخ 6 شباط 2019، في مركز الرعاية الاجتماعية بمنطقة رأس البسيط؛ لعرض منتجات 24 متدربة من السيدات الوافدات المشاركات في دورة إعادة التدوير في برنامج التدريب المهني التابع لمشروع الدعم الإنساني في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والمدعوم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين. هدف المعرض لتشجيع السيدات على اكتساب المهارات والخبرات لاستثمارها في مواجهة تحديات الحياة وإعادة الثقة بأنفسهنَّ وبقدراتهن، وهو ما أكدت عليه إحدى السيدات المشاركات وعبَّرت عنه بقولها: “لم يكن لدينا إحساس بوجودنا، لكنكم أعدتم… اقرأ المزيد »


“أم رغد” مثال على العزيمة والصبر


لا يبدو الموقف مشابهاً لما تتخيَّله قبل وصولك منزل أم رغد (32 عاماً) في قرية “المشيرفة” بريف جبلة في محافظة اللاذقية، تُبادر الأم بابتسامةٍ دافئة وتستقبلك في المنزل ذي الشرفة المطلَّة على فسحةٍ جبليَّة، والتي تعتبرها ملاذها الوحيد للترفيه، بحكم أنَّ أربعاً من أصل ست بناتٍ لديها من الأشخاص ذوي الإعاقة، ويستحيل تركهنَّ وحيداتٍ في المنزل. تتحمَّل “أم رغد” مشقَّة رعاية بناتها وحيدةً بعد وفاة زوجها قبل سنوات وسط ظروفٍ معيشيةٍ صعبة، لكنَّها تملك من الصبر والعزيمة ما يكفي لتهتم بهنَّ وتدرِّس ابنتين أُخرتين ليكُنَّ من الأوائل في المدرسة. أصرَّت الأم الثلاثينية على إعداد الشاي لمتطوعي فريق تعزيز الوعي الصحي… اقرأ المزيد »


الهلال الأحمر يُعيد تأهيل مدرسة في اللاذقية


عَمِل مشروع الدعم الإنساني في الهلال الأحمر العربي السوري على إعادة تأهيل مدرسة عبد الله حجازي في منطقة قنينص؛ لتستقبل الأطفال في العام الدراسي الجديد. حيث نُفِّذت مبادرة مجتمعية من قبل المشروع بالتعاون مع أهالي منطقة قنينص في اللاذقية؛ لتنفيذ أعمال صيانة في مدرسة عبد الله حجازي، وعملت هذه المبادرة على ترميم القاعات الدراسية، إغلاق الحفر في ساحة المدرسة ووضع قضبان حديد للحفر الفنية، إضافة لطلاء المشرب وتركيب تجهيزات فنية خاصة بخدمة الحمامات المتضمّنة صنابير الماء والمغاسل. يُذكر أن أنشطة مشروع الدعم الإنساني بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.  


الدورة التدريبية الثانية لهذا العام باللاذقية في مبادئ ادارة الكوارث


أقامت وحدة إدارة الكوارث في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري باللاذقية الدورة التدريبية الثانية لهذا العام في مبادئ ادارة الكوارث لـ30 متطوعاً، استمرت الدورة خمسة أيام، تم خلالها التعرف على الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، التطوع في حالات الكوارث ومفهوم التأهب للكوارث، كما تركز التدريب حول (دورة الكارثة، مشروع اسفير، الماء والإصحاح في حالات الطوارئ، الصحة في حالات الطوارئ، الأمن الغذائي، والدعم النفسي الاجتماعي..) والعديد من المفاهيم الأخرى..


Powered By Guestra ©2019