أخبار الفروع

أخيراً.. سيعاود خطَّاب المشي على قدميه


بعد أكثر من 4 أشهر من الزيارات المتكررة إلى العيادات المتنقلة برفقة متطوعي فريق الإسعاف لتغيير الضماد على جرحه، وذلك منذ وصوله إلى مخيم الهول بالحسكة مع والدته وأخوته، كانت الصفائح الموجودة بساقه العائق الأكبر أمام قدرته على معاودة المشي. شخَّص الكادر الطبي المختص حالة خطَّاب (9 سنوات) بعد فحصه ضمن المشفى الميداني الذي أقامته منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في المخيم، وقرَّروا ضرورة نزع هذه الصفائح، وبعد إجراء عملية جراحية أكَّدوا أنَّه سيمشي مجدداً خلال الأيام القادمة. حالة خطَّاب وحالات كثيرة مشابهة استفادت من خدمات المشفى الميداني الذي أُقيم بالتعاون بين الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر… اقرأ المزيد »


درعا البلد تستقبل 32 شاحنة مساعدات غذائية

بخطواتٍ ثابتة وعزيمةٍ لا تلين تستمر الاستجابة الإنسانية التي ينفذها #الهلال_الأحمر_العربي_السوري في محافظة #درعا للوقوف إلى جانب العائلات وتأمين احتياجاتها الأساسية، فقد أوصلت المنظمة اليوم 16 حزيران 2019 قافلة مساعدات إغاثية إلى منطقة درعا البلد، وذلك بدعم من #برنامج_الأغذية_العالمي. تألفت القافلة من 32 شاحنة حملت 6500 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين، والعمل جارٍ على توزيعها للعائلات القاطنة في المنطقة، وسبق أن أدخل الهلال الأحمر إلى درعا البلد خلال شهر آذار سللاً صحية وألبسةً شتوية مدعومة من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر، اليونيسيف والمجلس الدنماركي للاجئين.


أمي والهلال الأحمر عوني في أصعب الظروف

لم يمر سبعة أيام على ولادة أم كريم (36 عام) التي وضعت توأم ثلاثي، حتى كان #الهلال_الأحمر_العربي_السوري حاضراً لتقديم المساعدة.   اضطرَّت أم كريم قبل ست سنوات أن تترك منزلها في الصنمين بـ #درعا، وانتقلَت إلى #اللاذقية بسبب الأزمة، لتعيش مع أهلها منذ ذلك الوقت بظروفٍ صعبة، وبعد ولادتها التوأم الثلاثي ازدادت المصاريف ثلاثة أضعاف عمَّا كانت عليه مما زاد الظروف قساوة، إلَّا أنَّ استلام العائلة سللاً صحيةً وفوط من متطوعي الهلال الأحمر وبدعمٍ من #الصليب_الأحمر النرويجي والألماني جعل الأمر أكثر سهولة.   تحضن الجدة حفيدتها في حين تحضن متطوعتي الهلال الأحمر الحفيدين الآخرين، وتنظر والدة الأطفال إليهم بحبٍ كبيرٍ… اقرأ المزيد »


بالعلاج فيزيائي.. عبد الرحمن يتحدَّى إصابته

لم يكن تجاوز الأمر سهلاً.. شهورٌ صعبةٌ مرَّت قبل أن يبتسم عبد الرحمن من جديد ويبدأ بالعلاج. أُصيبَ عبد الرحمن (14 عاماً) منذ ما يقارب العام حين كان ذاهباً لشراء بعض الحاجيات في منطقة مزارع الزعفرانة، فأقعدته شظيةٌ دخلَتْ بمستوى الفقرات الرقبية وتسبَّبَتْ بصعوبة تحريك طرفيه العلويين، مما دفع عائلته لاصطحابه إلى مركز الرعاية الصحية في الهلال الأحمر العربي السوري، حيث يتابع تلقِّي العلاج الفيزيائي منذ 5 أشهر.   تحسَّنَتْ حالته كثيراً منذ أول مرةٍ قصدَ فيها المركز، وهو اليوم يحرص بإصرارٍ على تنفيذ الوظائف الخاصة بتحريك أطرافه فيلوِّن الرسومات ويشارك إخوته بعض الألعاب ويستخدم الأقلام بقدرةٍ تتطوَّر مرَّةً تلوَ… اقرأ المزيد »


بالإصرار لؤي يواجه مصاعب الحياة


لم يعلم لؤي أن حقن إبرة ممكن أن يُغيِّر مجرى حياته التي كان قد خطط لها بعيداً عن حسابات خطأ طبي جعله مُقعداً؛ لكنه تمسَّك بالأمل وأصرَّ على مواجهة الحياة بما فيها من صعاب، فتعلَّم مهنة الحلاقة وعمل بها مدة 25 عاماً، ومن على كرسيِّه الدوَّار اعتاد صاحب الابتسامة التعامل مع زبائنه الذين وثقوا بمهارته واعتادوا على ارتياد محلِّه. اضطرَّ أن يهجر قريته (نبع الصخر – القنيطرة) وخسر عدَّة الحلاقة والمحل الذي كان يعمل به، فاستعار عدَّةً بسيطةً من أحد أصدقائه إلَّا أنَّها لم تلبِّي متطلبات العمل. وبعد عودته مع عائلته إلى قريتهم مجدداً سَمِعَ فريق مركز #الرعاية_المجتمعية بمعاناة لؤي… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2019