يوليو 21, 2019

خدمات الرعاية الصحية في الركبان تخفف صعوبة المعيشة هناك!


“هموم لا تعدُّ ولا تحصى” على حدِّ قول أبو محمد، واحتياجات العائلة الكبيرة المؤلَّفة من ثمانية أولاد زادت حِمل الأعباء الملقاة على عاتقه خلال السنوات الثلاث التي قضوها في مخيم الركبان، متحمِّلين حرَّ الصيف وبرد الشتاء. اعتاد الرجل السبعيني رعاية الأغنام خلال فترة إقامته في المنطقة، ورويداً رويداً أصبح هذا العمل سبباً لتدهور حالته الصحية، فأصيب بمرض في رئتيه، ونظراً لخصوصية وضع المنطقة لم يتمكَّن أبو محمد من تلقِّي العلاج وأخذ الدواء، أو حتى المكوث في المنزل لنيل قسطٍ من الراحة، ففضَّلَ العمل لكسب لقمة العيش لعائلته. اليوم، يعيش أبو محمد في مركز إيواءٍ بمدينة حمص، بعد أن نقلته فرق… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2019