نوفمبر 25, 2018

مبادرات سبل العيش في الزبداني


ركنٌ صغير بمساحته كبيرٌ بانتاجيته، هنا في إحدى حارات الزبداني الأكثر هدوءاً تسمع صوت مطرقة العم أحمد كنيش في مشغله المنظم. في غمرة تجوالك بالبلدة يحدث أن تختزن صوراً بصرية لا تُنسى، ومنها أماكن كسب الرزق التي لازالت قائمة لتشجيع العائلات على العودة والبدء من جديد، وليس من الضروري أن تكون من سكان المنطقة المحليين حتى تكتشف أن الرجل ذو الـ 54 عاماً هو أفضل من عَمِل بمهنة تصليح الأفران. “لم أعد فقط إلى بلدتي وبيتي بل استعدت مهنتي أيضاً” يصف أحمد الذي حَوَّل الظروف الصعبة إلى حافز بعد أن حصل على منحة دعم المبادرات الاقتصادية الصغيرة للمتخرّجين من مركز… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2019