سبتمبر 2018

59 متطوعاً ينعشون مهاراتهم الإسعافية في مخيّم تبادل الخبرات السادس


جَمعَ قسم الإسعاف الأولي في إدارة الخدمات الطبية بمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري 59 مسعفاً من كافة المحافظات السورية؛ لعقد مخيم تبادل الخبرات السادس في بانياس، والذي استمرّ من 18 وحتى 23 أيلول 2018، بمشاركة 15 مدرّباً. وتضمّن المخيم محاضرات نظرية وتدريبات عملية عن الوصول الآمن، الإنقاذ الجبلي، إضافة للمناورات الإسعافية التي تحاكي الواقع، كما تبادل المسعفون الأفكار والتجارب التي اكتسبوها خلال فترة تطوعهم.


الهلال الأحمر يُعيد تأهيل مدرسة في اللاذقية


عَمِل مشروع الدعم الإنساني في الهلال الأحمر العربي السوري على إعادة تأهيل مدرسة عبد الله حجازي في منطقة قنينص؛ لتستقبل الأطفال في العام الدراسي الجديد. حيث نُفِّذت مبادرة مجتمعية من قبل المشروع بالتعاون مع أهالي منطقة قنينص في اللاذقية؛ لتنفيذ أعمال صيانة في مدرسة عبد الله حجازي، وعملت هذه المبادرة على ترميم القاعات الدراسية، إغلاق الحفر في ساحة المدرسة ووضع قضبان حديد للحفر الفنية، إضافة لطلاء المشرب وتركيب تجهيزات فنية خاصة بخدمة الحمامات المتضمّنة صنابير الماء والمغاسل. يُذكر أن أنشطة مشروع الدعم الإنساني بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.  


تنفيذ مبادرة مجتمعية في القنيطرة بدعم من الهلال الأحمر


 يعمل الهلال الأحمر العربي السوري عبر مشروع الدعم الإنساني على تحفيز ودعم المبادرات المجتمعية الهادفة لتحسين الواقع المعيشي، وبالاعتماد على دعم المشروع من خلال برنامج المبادرات الاجتماعية نفّذ أهالي تجمّع كوم السلوقية الوافدين إلى ريف القنيطرة مبادرتهم؛ لتجاوز المشكلات التي يعانون منها هم وأبناؤهم عند عبور الطريق الترابي، فتضمنت المبادرة تسوية الطريق بالرمل وتركيب الإنارة على جانبيه وبمداخل الحارات، ذلك بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التي تدعم نشاطات مشروع الدعم الإنساني بكافة أقسامه وبرامجه.


قافلة مساعدات إنسانية جديدة لدرعا


أوصلت منظمة الهلال الأحمر العربي السوري قافلة مساعدات إنسانية (17 شاحنة) لريف درعا الشرقي، الخميس 20 أيلول 2018 توجّهت 9 شاحنات محمّلة بـ 2000 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين إلى صيدا، بينما اتجهت الـ 8 شاحنات الأخرى إلى النعيمة لإيصال 1500 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين. يذكر أن المواد الغذائية مقدمة من برنامج الأغذية العالمي.


لين تحقق ذاتها بعمر صغير


حماسها وصِغر سنّها شكّلا لديها دافعاً أكبر للإبداع، فكانت لين (19 عاماً) من المستفيدات المتميّزات في ورشة الحلاقة النسائية التي أقامها المركز المجتمعي التابع لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري – فرع إدلب، تقول: “التحقت بالورشة لأنني أريد أن أحقّق ذاتي وأكون عنصراً فاعلاً في المجتمع”. -الداعم للمركز المجتمعي في إدلب هو الصليب الأحمر الدنماركي.


Powered By Guestra ©2020