أبريل 6, 2018

“معرفتنا بهم في وقت الشدة جعلتهم أهلاً لنا”


جلس يزن (31 عاماً) وأسرته في إحدى غرف الإيواء الخشبية التي أنشأها متطوعو الهلال الأحمر العربي السوري بمركز إيواء الدوير، ويقول: “علاقتنا بشباب الهلال الأحمر علاقة أهل، ومعرفتي بهؤلاء الشباب أصحاب الهمّة العالية في وقت الشدة جعلتهم أهلاً لنا، فمنذ كنا في الغوطة الشرقية كانوا يقدّمون لنا الدواء والمواد الغذائية، وعندما غادرنا منزلنا وسط الخوف والقلق كانوا أول من استقبلنا بابتسامةٍ أدخلت لقلوبنا الاطمئنان”، ويضيف: “لم أستطع إخفاء دموعي عند رؤية المتطوعين بانتظارنا عند معبر مخيم الوافدين، زوجتي كانت مصدومة من شدّة الفرح، أما أطفالي عماد وفداء لم تفارق الابتسامة وجوههم بعد أن أعطاهم المتطوعون بسكويت وماء عند استقبالنا”. يزن… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2018