مارس 2018

بعيدة بفعل المسافات قريبة بحكم الأمومة

لاتعنيها المسافات ولاتكترث لقسوة الغربة فهي تعلم كيف تبدّد هذا الفراق الذي يفصلها عن أولادها المقيمين خارج الوطن، حيث تصنع أم شادي الشموع وقطع الإكسسوار وترسلها لبناتها في المغترب لتبقى بذلك نوراً يضيء ليالي غربتهم، وزينة تعانق وترافق مناسباتهم الجميلة. تعلّمت أم شادي مبادئ هذه الصناعات اليدويّة خلال مشاركتها في دورات التدريب المهني التي أقامها الهلال الأحمر العربي السوري فرع السويداء، وأخذت تضيف ذوقها وحسها الفني وكثيراً من المحبة لمنتجاتها التي باتت نوعاً آخر من الصلة والارتباط بينها وبين أبنائها.


خدمات إغاثية وصحية يوفرها الهلال الأحمر العربي السوري يومياً للأهالي الوافدين من الغوطة الشرقية ضمن مراكز الإيواء والمعابر الإنسانية


يستجيب الهلال الأحمر العربي السوري لاحتياجات أكثر من 54.268 شخصاً ممن خرجوا من الغوطة الشرقية خلال الأيام الماضية، بدءاً من المعابرالإنسانية وصولاً إلى مراكز الإقامة المؤقتة (الدوير، مدارس عدرا، حرجلة، نجها، النشابية ومعهد الكهرباء) لاستقبال الأهالي، وتشمل الخدمات التي تقدمها فرقنا للعائلات التالي:   -توزيع 15,000 ربطة خبر يومياً، ووجبات طعام ساخنة لجميع الوافدين يتم تحضيرها في ٤ مطابخ جماعية تابعة للهلال الأحمر العربي السوري، بالإضافة لتوزيع سلل المعلبات ومواد التغذية (بسكويت عالي الطاقة وزبدة الفستق).   -تأمين المواد الإغاثية الأساسية (حرامات، فرشات، سلل صحية، فوط أطفال، فوط نسائية، شواحن طاقة شمسية، بيدونات مياه، سلة مطبخ وصابون)   -توزيع عبوة… اقرأ المزيد »


قافلة مساعدات إنسانية جديدة لسقبا حمورية وكفربطنا


٢٠ شاحنة محملة بمساعدات إنسانية جديدة تصل سقبا حمورية وكفربطنا بالغوطة الشرقية يوم الثلاثاء ٢٠ آذار ٢٠١٨. وتتضمن قافلة الهلال الأحمر العربي السوري المواد التالية: ٥٢٠٠ سلة غذائية، ٣٠٠٠ ربطة خبر وعبوات مياه شرب بالإضافة لمواد التغذية والأدوية تقدمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة. لليوم الثاني على التوالي سيارة إسعاف، عيادة متنقلة وفريق طبي يرافق القافلة ويقدم خدماته للأهالي. يذكر أن يوم أمس أدخل الهلال الأحمر العربي السوري قافلة مساعدات إنسانية لمنطقة سقبا مؤلفة من ١٠ شاحنات.


مساعدات إنسانية لكفربطنا سقبا وحمورية بالغوطة الشرقية


كفربطنا سقبا وحمورية بالغوطة الشرقية تصلها المساعدات الإنسانية اليوم الاثنين ١٩ آذار ٢٠١٨، عبر قافلة للهلال الأحمر العربي السوري مؤلفة من ١٠ شاحنات تحمل ٢٠٠٠ سلة غذائية و٣٠٠٠ ربطة خبز إضافة إلى عبوات مياه الشرب ومواد تغذية (زبدة الفستق وبسكوت عالي الطاقة)، تقدمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة اليونيسف. كما رافق القافلة سيارتي إسعاف، عيادة متنقلة وفريق طبي قدم للأهالي خدمات الرعاية الصحية الأولية (المعاينات وأدوية).  


بالتزامن الهلال الأحمر العربي السوري يستجيب لاحتياجات الوافدين من  الغوطة الشرقية وعفرين


مع ازدياد أعداد الوافدين من الغوطة الشرقية ومنطقة عفرين، يزداد حجم عمل منظمة الهلال الأحمر العربي السوري لتلبية الاحتياجات الإنسانية الضرورية لأكثر من 30.000 شخص من الغوطة الشرقية ضمن مراكز إيواء (الدوير، عدرا، حرجلة ونجها والنشابية)، و100.000 شخص من #عفرين وريفها ضمن نبل، الزهراء، تل رفعت وكفرنايا. 650 متطوعاً وموظفاً من المركز الرئيسي وفروع المنظمة في دمشق، ريف_دمشق، السويداء،القنيطرة، درعا، و150 متطوعاً وموظفاً من فرع حلب يعملون ليلاً نهاراً وبأعلى حالات الجاهزية للاستجابة لأعداد العائلات المتزايدة والوافدة من الغوطة الشرقية وعفرين.


Powered By Guestra ©2018