نوفمبر 26, 2017

تجهيز بئر المنارة في بلدة عكوبر بريف دمشق


بلدة نائية لا تصلها المياه إلا عبر الصهاريج المكلفة، تتغلب اليوم على هذه المشكلة ليتمكن 5000 شخص فيها من الحصول على مياه نقية للشرب. حيث جهز فريق المياه بالهلال الأحمر العربي السوري بئر المنارة في بلدة عكوبر بريف دمشق، وركّب ثلاث لوحات تغذية كهربائية مرفقة بالتوصيلات اللازمة، واستغرق العمل على المشروع شهراً كاملاً زوّد البئر خلالها بخزان مازوت احتياطي سعة (1000 ل) بالإضافة لتركيب مضخّة غاطسة ووصل البئر إلى شبكة المياه الرئيسية. وفي ختام المشروع تأكد الفريق من جاهزية البئر لتصل مياه الشرب الى كل منزل في البلدة.


خدمات إغاثية دورية يقدمها مركز شارع النيل بحلب


تعتبر منطقة شارع النيل من أكثر المناطق حيوية في مدينة حلب، ولكن ما شهدته خلال السنوات الماضية من آثار الأزمة جعل قاطنيها بحاجة للدعم الإغاثي. تضم هذه المنطقة 1800 عائلة متضررة تستفيد من خدمات مركز شارع النيل الإغاثي التابع لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري – فرع حلب من مواد غذائية و غير غذائية بالإضافة للخبز المجاني بشكل دوري. علماً أن هذه المواد مدعومة من برنامج الأغذية العالمي و اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


ورشة تدريبية حول مبادىء الصحة المجتمعية


تؤدي قلة وعي أفراد المجتمع عن مسببات الأمراض المختلفة والعوامل المسببة لها، وعدم إلمامهم بمبادئ الإسعاف الأولي إلى ارتفاع نسبة الأمراض وتفاقم الإصابات التي كان من الممكن تداركها بخطوات بسيطة، لذا تم إطلاق برنامج الصحة المجتمعية والإسعاف الأولي في فرع حلب لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري الذي يهدف إلى رفع السوية الصحية للمجتمع من خلال تدريب أفراد المجتمع المحلي وتزويدهم بالمعارف والمهارات لتحسين فهمهم للصحة وتشجيعهم على تغيير سلكوهم بما يحد من المخاطر الصحية. وبهدف تأهيل وتدريب متطوعي هذا البرنامج على التطبيقات العملية أقيمت دورة تدريبية حول مبادئ الصحة المجتمعية على مدار أربعة أيام استهدفت 25 متدرباً. تخللت الدورة حلقات نقاش حول… اقرأ المزيد »


بذار تملك رائحة العطاء لـلآلاف في ريف دمشق


الحديقة الخلفية، تلك القطعة الصغيرة من المنزل، ستكون اليوم مصدر رزق جديد للكثير من العائلات، فبحفنة بذار تملك رائحة العطاء سيصبح لديهم زادٌ لهذا الشتاء. بدأ فريق سبل العيش في الهلال الأحمر العربي السوري توزيع بذار الخضراوات الشتوية (سبانخ, بقدونس , ملفوف , فول , بازيلاء وغيرها) وسماد وبعض الأدوات الزراعية الكفيلة بدعم المستفيدين لتحسين وضعهم المعيشي ورفد القطاع الزراعي في 65 منطقة بريف دمشق منها مناطق صعبة الوصول كالرحيبة وجيرود في القلمون. يدعم المشروع أكثر من 27 ألف شخص من الفئات الأشد ضعفاً ليباشروا عملهم الخاص (الحدائق المنزلية) ويصبحون قادرين على الاكتفاء ذاتياً من المنتجات الزراعية الشتوية. يذكر أن… اقرأ المزيد »


Powered By Guestra ©2020