نوفمبر 2017

مساعدات إنسانية للغوطة الشرقية


  أوصل الهلال الأحمر العربي السوري يوم الثلاثاء ٢٨ تشرين الثاني ٢٠١٧، قافلة مساعدات إنسانية لمنطقة النشابية بالغوطة الشرقية. وحملت القافلة المشتركة مع الأمم المتحدة مواد إغاثية لـ٧٢٠٠ شخص، تشمل: سلل غذائية وطحين، بالإضافة للأدوية والمواد الطبية.  


خزانات المياه تغطي احتياجات منازل التل


“أخيراً صار عنا خزان، صرلنا تلت سنين نحمل بدونات المي وندور” يتنهد أحمد (12 عاماً) الذي كان ينقل المياه لأسرته هو وأخوته معبّراً عن فرحه بعد أن استلمت عائلته خزاناً للمياه في التل. تشكّل عائلة أحمد الوافدة من حرستا واحدة من مئات الأسر القاطنة في أبنية على الهيكل وتعاني صعوبة في الحصول على أساسيات الحياة، لذا وزّع فريق المياه والإصحاح في الهلال الأحمر العربي السوري 150 خزان سعة الواحد منها (1 متر مكعب) لهذه العائلات منتصف الشهر الحالي، وذلك بالتعاون مع منظمة ميدير Medair.


“خطوة أولى”


لم يسمح محمد لعقدٍ ونصف من الإعاقة أن تكون واقعاً، وكان مؤمناً بأن الإعاقة لا تحدد هويته وما يمكنه القيام به. فَقَدَ محمد (36 عاماً) رجله بالكامل إثر مرضٍ عضال، ولم يعد قادراً على مطاردة أحلامه وتحقيق طموحاته، بل أضحى معتمداً وبشكل كلّي على أهله في تأمين احتياجاته ومستلزمات أسرته. تخنقه الدموع عندما “لا ينسى” أنه لم يؤمن مستقبل أطفاله الأربعة، الذين يكبرون أمام ناظريه يوماً بعد يوم، وهذا ما شكَّل عنده حافزاً للتقدم عندما أخبره صديقه بأن الهلال الأحمر يمكن أن يساعده رغم استثنائية وضعه، فكانت بداية الرحلة. رغم مشقة السفر من الحسكة -رأس العين إلى دمشق، والتكلفة التي… اقرأ المزيد »


تجهيز بئر المنارة في بلدة عكوبر بريف دمشق


بلدة نائية لا تصلها المياه إلا عبر الصهاريج المكلفة، تتغلب اليوم على هذه المشكلة ليتمكن 5000 شخص فيها من الحصول على مياه نقية للشرب. حيث جهز فريق المياه بالهلال الأحمر العربي السوري بئر المنارة في بلدة عكوبر بريف دمشق، وركّب ثلاث لوحات تغذية كهربائية مرفقة بالتوصيلات اللازمة، واستغرق العمل على المشروع شهراً كاملاً زوّد البئر خلالها بخزان مازوت احتياطي سعة (1000 ل) بالإضافة لتركيب مضخّة غاطسة ووصل البئر إلى شبكة المياه الرئيسية. وفي ختام المشروع تأكد الفريق من جاهزية البئر لتصل مياه الشرب الى كل منزل في البلدة.


خدمات إغاثية دورية يقدمها مركز شارع النيل بحلب


تعتبر منطقة شارع النيل من أكثر المناطق حيوية في مدينة حلب، ولكن ما شهدته خلال السنوات الماضية من آثار الأزمة جعل قاطنيها بحاجة للدعم الإغاثي. تضم هذه المنطقة 1800 عائلة متضررة تستفيد من خدمات مركز شارع النيل الإغاثي التابع لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري – فرع حلب من مواد غذائية و غير غذائية بالإضافة للخبز المجاني بشكل دوري. علماً أن هذه المواد مدعومة من برنامج الأغذية العالمي و اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


Powered By Guestra ©2017