أكتوبر 2017

الرحيبة تصلها المساعدات الإنسانية 


أدخل الهلال الأحمر العربي السوري يوم الثلاثاء ٣١ تشرين الأول ٢٠١٧، قافلة مساعدات إنسانية لمنطقة الرحيبة بريف دمشق. وشملت القافلة المشتركة بين الهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر ٨ شاحنات محملة بالمواد التالية: ١٥٠٠ سلة غذائية، مواد مياه وإصحاح، مواد طبية وحقائب مدرسية.


قافلة للهلال الأحمر العربي السوري تدخل ريف الرقة الغربي


١٩ شاحنة حُملت بمواد إغاثية لـ١٥٠٠ عائلة، وصلت يوم السبت ٢٨ تشرين الأول ٢٠١٧، مناطق دبسي عفنان ودبسي فرج وكامل الريف الغربي للرقة. وتضمن القافلة التي أدخلها الهلال الأحمر العربي السوري: سلل غذائية، سلل صحية، سلل مطبخية ومواد مياه وإصحاح بالإضافة لفرشات، بطانيات وأدوية ومواد طبية تقدمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


الهلال الأحمر والمجتمع المحلي شراكة للحفاظ على الصحة العامة


بالاعتماد على متطوعين من المجتمع المحلي يعمل الهلال الأحمر العربي السوري فرع السويداء على نشر التوعية الصحيّة والحد من انتشار الأوبئة والأمراض والتأهّب لأي حالة طوارئ في مجال الصحة العامة، وذلك من خلال تأهيل ٣٥ شخص من قرى (عنز-خربة عواد -المغير) ضمن “دورة الرعاية الصحية المجتمعيّة والإسعاف الأولي في التطبيق العملي”. تأتي هذه الدورة بدعم من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وتقام على أربعة أيام يتم خلالها تدريب المشاركين على تقييم الواقع الصحي في بيئتهم وإعداد الملاحظات وتعزيز مفاهيم الوقاية وفقاً لحاجة وخصوصيّة كل مجتمع.


أكثر من ألفي مستفيد من تجهيز الآبار في رخلة


لدرء الشحّ التي تتعرّض له بلدات ريف دمشق سنوياً، بدأ فريق المياه والإصحاح بتجهيز ثلاثة آبار في بلدة رخلة تدعم مصادر المياه وتأمن حاجة العائلات منها في مدينة قطنا. حيث تصب مياه الآبار في خزان تجميعي سعة 2500 م3 ويصل عدد المستفيدين منه إلى 2100 شخص، علماً أن المشروع مدعوم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


نساء يعلو أملهن فوق صوت الحرب


مرّة أخرى تثبت المرأة قدرتها على التكيّف وحماية عائلتها من متغيّرات الحياة، فاليوم ستبدأ نساء بلدة سكا حياكة ثياب صوفيّة لأسرهن وفقاً لما تدرّبن عليه خلال الدورات المهنيّة عبر الأشهر الثلاثة الماضية. حيث ضمّت الدورات التي أقامها الهلال الأحمر العربي السوري 18 أماً قاطنة داخل البلدة، كما توجّه فريق الدعم النفسي بأنشطته الهادفة إلى طلاب مدرسة سكا والدلبة ونظّم فيهم الألعاب الجماعيّة لحوالي 60 طفل يومياً. إضافة لذلك افتتح الفريق دورات تعليميّة لليافعين في مدرسة الغسّولة الإعداديّة القريبة من المنطقة لمتابعة الطلاب بشكل مباشر.


Powered By Guestra ©2017