قلب دافي


مخيم الوافدين، سوريا. كانون الثاني 2016. تصوير: مجد غرير مخيم الوافدين، سوريا. كانون الثاني 2016. تصوير: مجد غرير

مخيم الوافدين، سوريا. كانون الثاني 2016. تصوير: مجد غرير

في أحد بيوت مخيم الوافدين تسكن اختان لا يجمعهما رابط الأخوة فقط ،إنما تعانيان من مأساة واحدة هي وفات زوجيهما.

أم عيسى وأم آيات  سكنتا مؤخراً في منزل تم استضافتهم فيه في مخيم الوافدين تقول أم عيسى وهي أم لأربعة أطفال “لولا الفرشات والحرامات يلي اخدناهن من الهلال الاحمر لتجمدت من البرد  أنا وولادي  الله يكتر خيرن”.

تقدم شعبة البطيحة التابعة للهلال الاحمر العربي السوري فرع القنيطرة مواد غذائية وغير وغذائية لأكثر من 2800 عائلة  في مخيم الوافدين نزحوا من مختلف محافظات القطر في محاولة لتخفيف معاناتهم ووطأة النزوح.

Powered By Guestra ©2020