سيلين تعيش طفولة مفعمة بالحياة بمساعدة الهلال الأحمر


من أعظم الانتصارات التي يحقّقها الإنسان هي الانتصار على العجز، وهذا ما حقّقته سيلين (عامين) عندما تمكّنت من الوقوف لأول مرة في حياتها دون مساعدة أحد.

حيث عانت من ورم في الدماغ بعد خمسة أشهر من ولادتها، وأُجري لها عمل جراحي لاستئصاله لكنّه تسبّب لها بأذيّة دماغية أدّت لحدوث خزل في طرفيها السفليين، فلجأت والدتها إلى مشفى الباسل في طرطوس ليقدّم العلاج الفيزيائي لابنتها؛ كي لا تُحرم من الحركة طيلة حياتها، فأكّد الطبيب المعالج ضرورة استعانة الصغيرة بطاولة وقوف.

وبعد سماع أم سيلين بما يقدّمه مشروع الدعم الإنساني في منظمة الهلال الأحمر العربي السوري والممول من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من خدمات طبية عبر قسم المساعدات العينية الطبية، سارعت بالذهاب والتسجيل على طاولة وقوف لصغيرتها خوفاً من عواقب التأخّر في علاجها، وإصابتها بضمور عضلات الطرفين السفليين.

استجاب قسم المساعدات الطبية بسرعة ليؤمّن الوسيلة الطبيّة الحركيّة، وقدّمها بتاريخ 18 نيسان 2018، ثم أحالها لقسم حماية الطفل بهدف متابعة معالجتها وجلساتها الفيزيائية ضمن مشفى الباسل.

واليوم أصبحت سيلين قادرة على الوقوف بمفردها أو بالاستعانة بالطاولة بشكل بسيط، كما أصبحت قادرة على الجلوس والتقاط الأشياء بيديها، إضافة لتحسّن قدرتها على النطق والحركة، الأمر الذي غمر قلب والدتها بالسعادة لاطمئنانها على صحة ومستقبل طفلتها.

Powered By Guestra ©2018