“أرى الحياة أجمل من داخل عدستي”


تمسك ذراعاه الصغيرتان لعبته المفضلة، وتعكس ابتسامته حلماً لا يعرف اليأس.
محمد (9 سنوات) يقيم مع أسرته في مركز إيواء “محمد علي البريدي” في حماة، ويشارك متطوعي الهلال الأحمر العربي السوري حلمه الذي لا يفارقه في أن يصبح مصورا مشهوراً، فتراه يتتبّع الناس والأشياء ليشاهدها عبر عدسته، ويصف لأصدقائه كيف عليهم أن يبتسموا عندما يريد تصويرهم، فيما يحرص المتطوعون على منحه الثقة والدعم ليواصل مسيره لتحقيق حلمه.
عائلة محمد واحدة من 314 أسرة استفادت من توزيع مستلزمات فصل الشتاء على 5 مراكز الإيواء في محافظة حماة بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، حيث تم توزيع (بطانيات، شواحن، ألبسة شتوية، سلل مطبخية،عوازل وبيدونات جيري كان).

Powered By Guestra ©2019