“أتعايش مع السكري كصديق دائم”


أم يحيى تتلقي الأنسولين من المركز الطبي بجرمانا أم يحيى تتلقي الأنسولين من المركز الطبي بجرمانا

أم يحيى تتلقي الأنسولين من المركز الطبي بجرمانا

تاريخ كامل من القلق والاكتئاب يدونه مرضى السكري في روزنامة حياتهم، منذ معرفتهم بالإصابة حتى بدء العلاج.

أم يحيى (41 عاماً) مصابة بالسكري الذي يستدعي أخذ جرعات الأنسولين بطريقة منتظمة، تصف كيف تتعايش مع هذا المرض: “أصبت بالسكري بعمر 24 ولم أصدق الأمر في البداية، لكن طبيبي خفف مصابي وشرح لي عن المرض وطلب مني الالتزام بالحمية الغذائية والدواء، وأنجبت بعدها طفلين يتمتعان بصحة جيدة”.

تواظب أم يحيى الوافدة من بلدة حجّيرة على تلقّي الأنسولين شهريّاً من المركز الطبي للهلال الأحمر العربي السوري في جرمانا، والذي يرتاده يومياً أكثر من 50 شخص يعانون من السكري بنوعيه، وهذه النسبة كما يقول مدير المجمّع تشكل نصف عدد المستفيدين من مراجعي العيادات الداخلية يومياً.

حيث يصل عدد مرضى السكري الذين استفادوا من الأدوية الخافضة للسكري والأنسولين منذ بداية عام 2017 حوالي 1800 مريض يراجعون المركز شهرياً، ويستمر المركز المدعوم من الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بتقديم هذه الخدمة إلى الفئات الأشد ضعفاً لتخطّي أمراضهم المزمنة.

Powered By Guestra ©2018